الرابــــــــط

بحث عن مستـنــــــــدات

المجلة الدولية للرقابة المالية العامة

المستجدات الحالية 2014

الدورة 24 للجمعية العامة للأولاسافس

انعقدت الدورة الرابعة والعشرون للجمعية العامة لمجموعة الأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة بأمريكا اللاتينية ودول الكاريبي (الأولاسافس) في مدينة قوسقو بجمهورية البيرو في فترة 24 – 28 نوفمبر / تشرين الثاني من العام الجاري، وقد بلغ عدد المشاركين ولأول مرة عددا قياسيا حيث حضر الاجتماع نحو 200 مشارك.

وقد ركزت الجمعية العامة في اجتماعها على المواضيع الرئيسية التالية والتي تم طرحها في محاضرات تمهيدية ومناقشتها بعد ذلك في مجموعات أصغر (مناقشات مائدة مستديرة لمدة حوالي 50 دقيقة):

  • منتدى خبراء حول موضوع "الحوكمة ومكافحة الفساد" (المتحدثون: منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، البنك الدولي، بنك التنمية للبلدان الأمريكية، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي)،
  • الموضوع المهني الأول: دور الأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة فيما يتعلق بالحوكمة الرشيدة (برئاسة الجهاز الأعلى للرقابة المالية العامة والمحاسبة بالبرازيل)،
  • الموضوع المهني الثاني: الرقابة الداخلية من منظور الشفافية والمساءلة (برئاسة الجهاز الأعلى للرقابة المالية العامة والمحاسبة في باراغواي)،
  • الموضوع المهني الثالث: الرقابة المالية والعلاقات مع مؤسسات مستقلة أخرى في دول مختلفة بالمنطقة: الإنجازات والاستثناءات والمحتوى (برئاسة الجهاز الأعلى للرقابة المالية العامة والمحاسبة في هندوراس).

كما قدمت محاضرات ودارت مناقشات موسعة حول شبكة أمريكا اللاتينية والكاريبي لمكافحة الفساد والتي أصبحت منذ تأسيسها في عام 2013 هي محور التواصل بين المؤسسات المختلفة المعنية بمكافحة الفساد، إضاقة إلى تقديم برنامج 3I وإطار قياس أداء الأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة، وذلك مع التركيز خاصة على مهام الأجهزة الرقابية.

وقد شكل تقديم برنامج الأولاسافس للعمليات الرقابية المنسقة شكل بندا من أهم بنود جدول أعمال الاجتماع حيث أسفرت تلك العمليات الرقابية عن نتائج ممتازة في مجال بناء القدرات والمهنية لدى الأجهزة الرقابية الأعضاء بالأولاسافس، وقد قامت الأولاسافس في السنتين الماضيتين بست عمليات رقابية منسقة وواسعة النطاق والتي شارك فيها ما بين 6 و12 جهازا رقابيا في مجالات متعددة مثل التنوع البيولوجي والصناعات الاستخراجية وتقنية المعلومات وإدارة المياه، كما شارك حوالي 82% من الأجهزة الرقابية الأعضاء بالأولاسافس في مثل هذه العمليات الرقابية المنسقة، وقامت بإعداد 13 مؤشرا لتقييم حماية وحفظ منطقة غابات الأمازون ومناطق طبيعية محمية أخرى، وتعتبر تلك المؤشرات مقبولة قبولا عاما حيث يمكن تطبيقها في العالم بأسره (وللمزيد من المعلومات يرجى الرجوع للموقع الإلكتروني www.contema.org).

ويشمل إعلان قوسقو كوثيقة ختامية للدورة الرابعة والعشرين للجمعية العامة للأولاسافس والذي وقع عليه جميع المشاركون على أهم نتائج اجتماع قوسقو، حيث تعهد أعضاء الأولاسافس على سبيل المثال لا الحصر بالالتزام بما يلي:

  • تعزيز الحوكمة العامة في مجال الرقابة المالية العامة من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية والاستدامة في مجال البيئة،
  • دعم المساعي من أجل إصدار قرار جديد من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة يشمل على المبادئ الأساسية لعمل الأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة،
  • دعم المبادرة الأخيرة للإنتوساي فيما يتعلق بإدراج استقلالية الأجهزة الرقابية وبناء قدراتها وتحسين أنظمة المحاسبة العامة في خطة التنمية لما بعد 2015،
  • مواصلة ودعم جهود الإنتوساي ومجموعات العمل الإقليمية لديها من أجل المساهمة المشتركة لتحقيق الأهداف الإنمائية المستدامة للأمم المتحدة، وذلك من خلال إعداد توصيات وأخذها بعين الاعتبار في الخطة الاستراتيجية للأولاسافس وكذلك من خلال المشاركة في نشاطات المتابعة لتحقيق الأهداف الإنمائية في فترة ما بعد 2015،
  • توفير حوافز لدعم شبكة مكافحة الفساد بدول أمريكا اللاتينية والكاريبي،
  • مواصلة الجهود المشتركة لدى المؤسسات المختلفة من أجل منع وكشف حالات الفساد واتخاذ إجراءات المتابعة اللازمة، وإعداد آليات للتنسيق والدعم الأفضل في تبادل نماذج أفضل الممارسات والخبرات في المنطقة.
 December 4, 2014


<< ظهر