الرابــــــــط

بحث عن مستـنــــــــدات

المجلة الدولية للرقابة المالية العامة

المستجدات الحالية 2014

فريق عمل الإنتوساي المعني بالتخطيط الاستراتيجي

عقد فريق عمل الإنتوساي المعني بالتخطيط الاستراتيجي اجتماعه الثاني والذي كان الاجتماع الشخصي الأول لأعضاء الفريق في مركز فيينا الدولي بتاريخ 5 نوفمبر / تشرين الثاني 2014، وقد شارك في الاجتماع 40 مندوبا عن 22 جهازا رقابيا بالإضافة إلى الأمانة العامة للإنتوساي.

وقد ناقش فريق العمل التقدم الذي أنجزه منذ تاريخ تأسيسه وحتى الآن في تحديد المواضيع الاستراتيجية الرئيسية التي يجب أخذها بعين الاعتبار في الخطة الاستراتيجية القادمة والتي ستغطي فترة 2017 إلى 2022، وتم تحديد هذه المواضيع على أساس نتائج المسح الداخلي والخارجي الذي قام به الفريق واستنادا إلى نشاطات التخطيط التي تقوم بها الإنتوساي، كما صادق فريق العمل على منظور تخطيط يعترف بالحاجة – والفرصة – لجعل الإنتوساي أكثر انفتاحا وظهورا، أي لجعلها منظمة مستعدة للتكفل بدور مركزي في تعزيز الحوكمة الرشيدة في جميع أنحاء العالم وفي بلداننا المعنية على حد سواء.

واستمع المشاركون في اجتماع فريق العمل إلى محاضرات حول

  • "المخاطر الحالية والناشئة على الحوكمة العالمية" للمتحدثين دافيد تاليينتي، شريك إداري، منطقة أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا، وسوريش كومار، شريك، القطاع العام وممارسات علوم الصحة والحياة، من شركة أوليفير وايمان العالمية للاستشارات الإدارية،
  • و "التوقعات الاستراتيجية لإدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية والإنتوساي: خطة الأمم المتحدة لما بعد 2015 وأهداف التنمية المستدامة"، للمتحدثة إليا آرمسترونغ، رئيسة فرع إدارة التنمية، شعبة الإدارة العامة وإدارة التنمية، إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية.

وقد اتفق فريق العمل على إطار عام يشمل على المواضيع الاستراتيجية الثلاثة التالية:

1- ضمان تأهب الإنتوساي للتحديات والفرص الناشئة،

2- إعداد برامج ومبادرات للإنتوساي للاستجابة للفرص الناشئة ولمواجهة التحديات المتعلقة بها،

3- وضمان دعم هياكل الحوكمة وعمليات الإدارة الداخلية لدى الإنتوساي لأهدافها واستراتيجياتها.

كما اتفق فريق العمل في هذا السياق أيضا على 17 موضوعا فرعيا متصلا لإدارة إعداد الخطة القادمة، وفي إطار هذه المواضيع تعهد الفريق بإيلاء اهتمامه الخاص لعدة مجالات ذات أولوية، وهي:

  • أن تبقى استقلالية الأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة تبقى مسألة وقيمة جوهرية للإنتوساي، حيث يجب تحديد نماذج عملية لتطبيق استقلالية الأجهزة الرقابية وتوضيح الخطوات الملموسة التي يمكن أن تتخذها الأجهزة الرقابية والإنتوساي في حال تعرض تلك الاستقلالية للتهديد أو للتقوض.
  • يجب ضمان الوضوح بالخطة الاستراتيجية فيما يتعلق بمجالات محددة وجوهرية والتي من المتوقع أن يعود فيها دور جوهري للإنتوساي وللأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة وفقا للتفويض الخاص بها، ويعتبر توقعات المجتمع الدولي الواضحة فيما يتعلق بالدور الجوهري الذي ستلعبه الأجهزة الرقابية العليا والإنتوساي في إدارة وتقييم تطبيق الأهداف القادمة للتنمية المستدامة يعتبر مجالا من المجالات ذات الأولوية، أما المجالات الأخرى التي ناقشها فريق العمل فشملت المعلومات المفتوحة ومشاركة المجتمع المدني واللوائح المالية التنظيمية والمالية الحكومية المستدامة.
  • يجب أن ترتكز الخطة الاستراتيجية على توقعات مالية واقعية وأن تتماشى مع الموارد الموجودة لدى الإنتوساي وأن يتم توفير العديد من تلك الموارد من خلال المساهمات العينية من أجهزة رقابية فردية.
  • إنه يجب أن نتأهب لمراجعة رؤية الإنتوساي ونظامها الداخلي وأن نعيد النظر في البيانات والوثائق الأساسية الأخرى وأن يتم تعديلها وتحديثها إن تطلب الأمر ذلك لينعكس فيها دور الإنتوساي الناشئ كما هو منصوص عليه في الخطة الجديدة.
  • يجب على الخطة أن تعكس تعهدنا المتين بإنجاز وضع المعايير من خلال عملية تسمح بمشاركة شاملة في إطار تنظيمي يضمن مراعاة الجودة الموحدة والعملية الواجبة والاستدامة والتحديثات الدورية والتكامل والتناسق.
  • يجب على فريق عمل الإنتوساي المعني بالتخطيط الاستراتيجي أن يظل مشاركا في المناقشة الواسعة النطاق لدى الإنتوساي فيما يتعلق بوضع المعايير.
  • يجب على الخطة الاستراتيجية أن تعترف بمجموعات العمل الإقليمية وأن ترفع من شأنها كحلقة الوصل التي تربط بين نشاطات الأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة الفردية ونشاطات الإنتوساي العامة، وفي هذا السياق يتوجب علينا أن نبحث عن آليات أكثر فعالية لتقاسم المعلومات والخبرات بين مجموعات العمل إقليميا وعالميا بما في ذلك تبادل الممارسات التطبيقية العملية لجميع مجالات عمل ومهام الأجهزة الرقابية، حيث تم التأكيد على الاستخدام الأكثر والأفضل لتكنولوجيا المعلومات والتواصل (أداة التعاون عبر الإنترنت) كآلية من تلك الآليات.
  • كما يجب علينا ضمان إشمال الخطة لمسألة وضع المعايير ولتقاسم المعرفة والدعم التقني والتدريب وبناء القدرات لدى جميع أعضاء الإنتوساي وذلك بناء على الإنجازات التي حققتها الإنتوساي حتى الآن، حتى نضمن أن جهودنا المشتركة ستحقق تقدما وستقلل من التفتيت والازدواجية.

وسيعقد فريق العمل اجتماعا على مستوى الموظفين في يومي 28 و29 يناير / كانون الثاني عام 2015 في واشنطن العاصمة للتحضير لاجتماع الشخصي القادم لأعضاء الفريق والمقرر عقده بتاريخ 5 مارس / آذار عام 2015 في مدينة فيينا.

ويرحب فريق عمل الإنتوساي المعني بالتخطيط الاستراتيجي بالأسئلة والاقتراحات والتعليقات، حيث يرجى الاتصال به عبر العنوان الإلكتروني التالي:

INTOSAIStrategicPlan(AT)gao.gov

Photo Gallery

 December 9, 2014


<< ظهر