الرابــــــــط

بحث عن مستـنــــــــدات

المجلة الدولية للرقابة المالية العامة

المستجدات الحالية 2015

الأمين العام للإنتوساي، السيد/د./ جوزيف موزر، بالمنتدى السياسي الرفيع المستوى لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي بمدينة نيويورك

أكد الأمين العام للإنتوساي، السيد/د./ جوزيف موزر، أمام المجلس الاقتصادي والاجتماعي لدى الأمم المتحدة بمدينة نيويورك أكد على أهمية دور الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة فيما يتعلق بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، فأثناء مشاركته في أعمال المنتدى السياسي الرفيع المستوى التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في فترة 3 إلى 11 يوليه / تموز أكد الأمين العام على المساهمات الجوهرية التي تقدمها الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة من أجل ضمان الشفافية والمساءلة، كما ناشد تشجيع إدماج استقلالية أجهزة الرقابة العليا وتحسين أنظمة المحاسبة العامة كأسس ضرورية لقيام الأجهزة الرقابية بعملها إدماجها في أهداف التنمية المستدامة التي تتضمنها خطة التنمية لما بعد 2015.

إن أهداف التنمية المستدامة التي تتضمنها خطة التنمية للأمم المتحدة لما بعد 2015 والتي من المقرر اعتمادها في خريف العام الجاري ستحل محل أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية، وتشمل الخطة على 17 هدفا و169 غاية مقابلة لها، ويعتبر الهدف 16 والذي ينص على "... بناء مؤسسات فعالة وخاضعة للمساءلة وشاملة للجميع على جميع المستويات" هو الهدف الذي يتميز بأهمية خاصة بالنسبة للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة.

كما قابل الأمين العام للإنتوساي أثناء زيارته لنيويورك السيد/ وو هونغبو، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، وسعادة السفير/ أوه جون (كوريا) الرئيس الجديد للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، وكان هدف اللقاء هو ضمان مواصلة المجلس الاقتصادي والاجتماعي لدعمه لمطالب الإنتوساي وخصوصا فيما يتعلق بخطة التنمية لما بعد 2015، وقد أكد السفير/ جون على التزام المجلس الاقتصادي والاجتماعي بتقديم كامل دعمه للإنتوساي.