Skip to main content

اجتماع إطلاق مشروع فريق الخبراء التابع للجنة الإنتوساي المشرفة على القضايا الناشئة والمعني بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)

شارك أكثر من 180 عضوًا من مجتمع الإنتوساي في الاجتماع الافتتاحي لفريق الخبراء التابع للجنة الإنتوساي المشرفة على القضايا الناشئة والمعني بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، وترأس الجهاز الأعلى للرقابة المالية والمحاسبة في روسيا الاتحادية هذا الاجتماع المنعقد في 22 حزيران / يونيو 2020.

وقد تميز الاجتماع بمستوى عالٍ من الموضوعية حيث تمحور النقاش حول "أولويات الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة في مواجهة جائحة فاشية مرض فيروس كورونا: مواضيع الرقابة المالية وأساليبها وتقنياتها".

ألقى رئيس الإنتوساي ورئيس اللجنة المشرفة على القضايا الناشئة ونائب رئيسها والأمينة العامة للإنتوساي والأمينين العامين للأولاسافس والأوروساي وممثل لجنة بناء القدرات المهنية ورئيس مجموعة الأوروساي المعنية بمشروع فاشية مرض فيروس كورونا ألقوا الكلمات الرئيسية، التي استكملها المشاركون من خلال عرض تفاعلي للأولويات والتحديات ونوع المعلومات التي يجب تبادلها.

وقد اتضح أن الإجراءات التالية التي اعتمدتها الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة تكتسي أهمية خاصة:

  • التدقيق عن بعد والعمل عن بعد لتقليل المخاطر الصحية للمدققين،
  • التدريب عبر الإنترنت للمدققين،
  • التقنيات الرقمية والبيانات الضخمة،
  • تعديل ومواءمة خطط الرقابة المالية ومواضيع الرقابة المحددة فيها،
  • عمليات الرقابة المتزامنة والرقابة الوقائية،
  • الرفع من شفافية الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (نشر أولويات الرقابة عبر مواقع الأجهزة العليا للرقابة ووسائل التواصل الاجتماعي)،
  • تبادل المعرفة والخبرات بين الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (ولا سيما فيما يتعلق بمبادرة لجنة الإنتوساي للسياسات والشؤون المالية والإدارية بشأن جائحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) ومجموعة الأوروساي المعنية بمشروع فاشية مرض فيروس كورونا،
  • التركيز على الدور المهم الذي يرجع للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة في ضمان الشفافية والمساءلة بشأن التدابير المتعلقة بالاقتصاد والرعاية الصحية والمشتريات والأسواق المالية،
  • تعزيز التعاون مع وحدات الرقابة الداخلية بسبب تزايد مخاطر الفساد والاحتيال.

واتفق المشاركون أيضًا على أنه ينبغي تحقيق التوازن بين إجراء العمليات الرقابية المهمة والبناءة وضمان ألا تشكل أنشطة الرقابة عقبة أمام تنفيذ التدابير الحكومية في معالجة جائحة فيروس مرض كورونا.

ورأى المشاركون أن البندين التاليين من إعلان موسكو يتسمان بأهمية خاصة في هذا السياق:

  • تعزيز قيمة التدقيق في القطاع العام من خلال توسيع نطاق تقديم النصائح المرتكزة على التدقيق،
  • تحفيز ذهنية تجريبية لتعزيز الابتكار والتطوير.

ومن أجل مواصلة هذا التبادل الحيوي للتدابير ذات الصلة، فإن لجنة الإنتوساي المشرفة على القضايا الناشئة تخطط لعقد اجتماع واحد شهريا في كل من الأشهر الثلاثة المقبلة. وبناءً على المناقشات والخبرات المشتركة، سيتم إعداد توصيات للإنتوساي لرفعها للاجتماع الرابع والسبعين للمجلس التنفيذي في تشرين الثاني / نوفمبر 2020.

وعلاوة على ذلك، تخطط الأمانة العامة لوضع مبادئ توجيهية لضمان استمرار عمليات الإنتوساي في أوقات الأزمات.

  الملخص (الإنجليزية)

  وثائق

  ندوة عبر الإنترنت

المزيد من الأخبار

First Newsletter Working Group on SDGs and Key Sustainable Development Indicators

The INTOSAI Working Group on SDGs and Key Sustainable Development Indicators has published its first Newsletter. This is a milestone in the WG’s work, and we are very happy that together we have been…

قراءة المزيد
Performance Audit ISSAI Implementation Handbook

Request for comments on the Exposure Draft of the Performance Audit ISSAI Implementation Handbook – Version 0
 

The INTOSAI Development Initiative (IDI) has developed a new Performance Audit ISSAI…

قراءة المزيد
خطاب الإنتوساي إلى صندوق النقد الدولي

تشاطر الإنتوساي وصندوق النقد الدولي هدف ضمان الشفافية والمساءلة والشمولية في استخدام المال العام، بما في ذلك تمويل الطوارئ، من خلال تقديم الدعم وتشجيع الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة على…

قراءة المزيد